الخميس، 1 مارس، 2012


”~
:
آمنتُ مُؤخراً
أنه لا يوجد ثمة أحد يريد مصلحتي بقدر من خلقني
وأنه من المُحال أن ” يُؤذيني ” ربي -
فلمَا لا أطمئن و أفتح للقدر الباب و أرضىّ بَ المقسوم
و الي كتب لي ربي ارضضى به 
و الززعل و البكى ما راح يغيير شي 
صصصح كثير اشياء سسسارت و انا ما ابيها 
بس ما نقول غيير الحمد لله 
و اشششياء كثيرةة ودي تسير بسسسس 
ان ششاء الله تسير بما اتوقع 
كثير اشياء تمنيتها تسير و سارت 
بسس مو زي توقعاتي 
و الحكي مهما حكيييانا ما يفييييد ...
الجررح لا يولم كثثر ما يولم صاحبه بلماذا نتعب انفسسنا بالكلام 
زي ما يقولون 
خليها بالقلب و تجرح و لا تطلع برا و تفضح 
ايه و بمما ان سسار اححد يقراء مدونتي 
كح كح لازم نتوخى الحذذر 
هههههه 
اممممم 
اسسستغرب من الناسسس كثيرة ذي الايام 
ممدري كيف افسسر بس الصصرحةة مستغربه و مصدومه بنفسس الوقت 
ممدري متى يثبتووون بشي 
مب كذذا كل يوم لووون و تصرف و طبببع 
 
 
 
سسسي يو  
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق